منتدى شباب مسيحى

اهلا بيك فى منتدى شباب مسيحى انت غير مسجل فى المنتدى يمكنك التسجيل عن طريق الضغط على كلمة تسجيل
لتصلك كل ماهو جديد من موقعنا

    سؤال يحيرني كثــــيرااا ؟؟؟

    شاطر

    ســـــــيـف
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 5
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 08/09/2010

    default سؤال يحيرني كثــــيرااا ؟؟؟

    مُساهمة من طرف ســـــــيـف في الأربعاء 08 سبتمبر 2010, 1:04 am

    اهلا وسهلا بكم


    ارجو من الاخوه في هذا المنتدى المتميز

    ان يساعدونني لكي اجد الحكمه وانال الفهم في فهم هذه العباره



    ](المسيح هو مخلص البشريه)[

    السؤال هو ماهو المقصود في كلمة البشريه ؟

    هل هي البشريه التي كانت قبل المسيح ؟ ام البشريه التي اتت بعده؟


    واذا كان المقصود بالبشريه هنا هم الذين كانو قبله فما مصير الذين اتو بعد المسيح ونحن منهم ؟

    واذا كان المقصود بالبشريه هنا هم الذين اتو بعد المسيح فما مصير البشر الذين كانو قبله من الاف السنين ؟


    وذا كان المقصود بالبشريه هو كل البشريه كيف نقارن بين من مات قبل المسيح ولم يعلم عنه ومن عاش بعد المسيح وعلم عنه وعن الخلاص


    لماذا لم ياتي المسيح في بداية البشريه لكي يعلم عنه الجميع
    او في نهاية البشريه ليشمل خلاصه الجميع


    (لماذا اتى في منتصف البشريه وخلاصه يعتبر نقطة تحول البشريه كلها)


    وشكرا



    الشافعى
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 2
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 21/09/2010

    default رد: سؤال يحيرني كثــــيرااا ؟؟؟

    مُساهمة من طرف الشافعى في الثلاثاء 21 سبتمبر 2010, 3:45 am

    طيب خد السؤال ده معاك لو سمحت...

    الا يستطيع الاهكم ان يمحو الخطايا بدون الصلب...
    وكيف يضحى الاله بنفسه من اجل البشر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وهل صُلب الاله باردته ام رغما عنه؟؟؟؟
    وهل خطاباكم بذلك قد غفرت؟؟؟؟؟
    وان كانت غفرت فمن يقتل ويسرق ويزنى ليس له عقاب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وان كان له عقاب فما فائده الصلب...اذهب الاهكم هباء؟؟؟؟؟؟؟


    وزى مافيش حد رد على صاحب الموضوع مفيش حد هيرد على اسئلتى؟؟؟؟؟؟


    لا الـــــه الا الــلــه محمــــــــــد رســــــــو الــلــه

    sami barood
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 53
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 02/01/2011

    default أنهاء محنة مسلم بالدليل

    مُساهمة من طرف sami barood في الأحد 25 نوفمبر 2012, 7:22 am

    سلأم ونعمة ربنا يسوع المسيح تحل علئ الجميع ... آميــــــــن


    تحية واحترام

    الئ حضرة ألأخ الشافعي

    الواضح ومن خلال طرح اسئلتك الرائعة أسلامياً !!! هناك عدة
    محاور للرد عليها ،
    1 - ألأستشهاد بالقرآن والسنةّ وتفاسير المراجع والصحاح والشيوخ
    فقط لكي تفهم أنت لكونك مسلم وهذا هو مرجعك وايمانك وانت
    ملزم بقبولهُ شئت أم أبيت ،


    وليس ولن يكون حجةَ لي كمسيحي ألأعتراف بهِ وقبولهُ وهذا داخل
    من محور التوثيق ألأكاديمي والبحث الصادق لأيصال المعرفة
    وكشف الحق والضلال من أمهات الكتب ألأسلامية .



    2 - المقارنة الموثقة في هذا البحث البسيط تضعك في موقف
    الحرج وبحكم الكافر الذي يسيئ للقرآن ورسولهُ بطعنك
    واستخفافك بروح الله والقاضي والديان شخص الرب
    يسوع المسيح لأنك وكل أمة محمد بمن فيها ورسولك


    سيقف أمامهُ كعبد وكخطاة يوم الدينونة .
    عسئ ان يكون هذا الجواب قد اشرق السرور في قلبك لتعم نعمة
    الفائدة ومعرفة الحق التي كنت بحاجة لكشفها فهي ألآن بين يديك
    اقبل الصالح الحي وانزع الضال الميت لأنهُ ميت ولأ رجاء

    ... مع الموتئ ...




    لينير ربي يسوع المسيح بصيرة كل الباحثين عن مصيرهم
    ألأبدي وقبول خلاصه....


    أخوكم
    SAMI BAROOD































    المسيح في القرآن

    بصفتك مسلم يتوجب عليك أن تقرأ القرآن وتفهم ما جاء فيه وإذا كنت قد درست القرآن فإني أود أن أسألك سؤالا مهما: من هو أعظم شخص في القرآن ...؟ والجواب ستجده في صفحات القرآن ... أن كل من يقرأ القرآن يكتشف أن (المسيح) له مكانة مرموقة في القرآن وشخص (المسيح) في القرآن يختلف كثيرا عن أي شخص آخر ذكر في القرآن فقد صور القرآن شخص المسيح أنه منقطع النظير ولا يساويه أحد من البشر .
    وأود أن أبين لك حقيقة ذلك أستناذا إلى نصوص قرآنية :
    أولا : الولادة العجيبة


    كل إنسان في هذا العالم ولد من أب وأم بشري وحتى الأنبياء ، ولدوا بطريقة طبيعية ..بينما القرآن يخبرنا بأن المسيح لم يولد بطريقة طبيعية كسائر البشر ولم يكن له أب أرضي فالمسيح ولد من مريم العذراء وبدون علاقة مع رجل لأن الله نفخ من روحه في العذراء البتول فالمسيح هو الأنسان الوحيد الذي ولد من روح الله والقرآن يشهد على ذلك . "ومريم أبنة عمران التي أحضنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا وصدق بكلمات ربها وكتبه وكانت من القانتين" سورة التحريم 12 .
    ثانيا : ألقاب المسيح الإلهية


    1. كلمة الله : دعي المسيح " كلمة الله " في القرآن " وإذا قالت الملائكة يا مريم أن الله يبشرك بكلمة منه أسمه المسيح عيسى أبن مريم وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين" . سورة آل عمران 45
    وقال القرآن أيضا : "إنما المسيح عيسى أبن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه " سورة النساء 170 .
    أن لقب كلمة الله خص به القرآن المسيح وحده ولم يخص به أحدا سواء وينبغى أن تعلم أن المسيح لم يدعى " كلمة الله" لأنه مخلوق بكلمة الله بل دعي بذات كلمة الله أي نطقه الذاتي الداخلي..
    وجميع الأنبياء تكلموا بكلام الله ولم يقل عن أي نبي أنه كلمة الله ، ويجب أن تعلم أن الكلمة هي أعلان المتكلم لأنها تترجم أفكار المتكلم وتبين مقاصد المتكلم وتدل علي سجايا المتكلم وإستنادا إلى هذا فالمسيح هو إعلان الله للناس وبدون المسيح لا نعرف الله كقوله في الأنجيل الشريف " الله لم يراه أحد قط.. الأبن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبر" يوحنا 1: 18 .
    وعليه فأسم المسيح كما ورد في القرآن (كلمة الله) يحتمل منه معنى الهيا لأن الكلمة أسم شخص هو المسيح وليس أسم أمر وهذا الشخص صادر من الله تعالى إزلي غير مخلوق ..
    2. روح الله : دعي المسيح روح الله في القرآن "إنما المسيح عيسى أبن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه" سورة النساء 170 .
    وكلمة روح منه فسرها الأمام الرازي بقوله "أنه روح لله لأنه واهب الحياة للعالم في أديانهم" وفسرها الأمام البيضاوي بقوله "سمى روحا لأنه كان يحيي الأموات وقلوب البشر" .
    ومن المهم أن نعرف الفرق بين قول القرآن عن آدم "ثم سواه ونفخ فيه من روحه" سورة السجدة 9 وبين قوله عن المسيح "كلمته القاها إلى مريم وروح منه" سورة النساء 170.
    فالقول نفخ فيه من روحه يعني أن النفخة لأدم صادرة من الروح والقول الثاني "روح منه" يعنى أن المسيح هو ذات الروح معطي الحياة .
    3. الوجيه في الدنيا والآخرة: لقد لقب المسيح بالوجيه في الدنيا والآخرة في سورة آل عمران 45 .
    وقال مفسروا الإسلام بالإجماع "الوجاهة في الدنيا هي النبوة وفي الآخرة هي الشفاعة" البضاوي صفحة 99
    رغم أن القرآن يحصر الشفاعة بالله وحده حيث يقول "ولله الشفاعة جميعا" سورة الزمر 44 لكن القرآن في سورة آل عمران 45 يبين أن الشفاعة من أمتيازات المسيح .. وهذا يدل أن هذا اللقب الذي منح المسيح هو لقبا إلهيا .




    ثالثا : معجزات المسيح




    1. الخلق: "ياعيسى أبن مريم أذكر نعمتي عليك .. إذ علمتك الكتاب والحكمة والتوراة والأنجيل وإذ تخلق من الطين كهيئة الطير فتنفخ فيه فتكون طيرا بإذنى " سورة المائدة 110


    2. أحياء الموتى وأبراء الأثمه والأبرص : يقول القرآن بلسان المسيح " وأبرىء الآكمه والأبرص وأحيى الموتى بأذن الله" سورة آل عمران 49 .

    الأكمة هو من ولد أعمى والبرص هو المرض الخطير الذي يصعب شفاؤه والمسيح هو الوحيد الذي منح البصر لأنسان مولود أعمى من بطن أمه وحتى الطب رغم تقدمه يعجز عن شفاء المولود أعمى وهذه المعجزة أدرجت بصورة مفصلة في الأنجيل الشريف 1يوحنا الأصحاح التاسع .


    3. العلم بالغيب : وهذه صفة لا تتوفر الا عند الله عز وجل ولكن القرآن نسبها للمسيح حيث قال القرآن بلسان المسيح "وأنبئكم بما تأكلون وما تدخروه في بيوتكم " سورة آل عمران 49 .

    وهذا يدل على أن المسيح يعرف أسرار الناس كذلك يورد القرآن أن المسيح كان يعلم المستقبل المجهول حيث يورد القرآن نبوة المسيح الكبرى عن آخرته وأنه سوف يموت ويبعث عقب موته حيا "والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا" سورة مريم 33 .






    رابعا : عصمة المسيح عن الخطية




    يشهد القرآن أن لكل الأنبياء والرسل خطايا معينة ويذكر الأخطاء لبعضهم ما عدا المسيح فقد كان المسيح بريئا وطاهرا . نقرأ في القرآن أن المسيح لقب "بالغلام الزكى" وهذا ما جاء على لسان الملاك جبرائيل في حديثه مع مريم العذراء "أنا رسول ربك لاهب لك غلاما زكيا سورة مريم 19 .


    وأجمع المفسرون العلماء مثل الطبري والرازي والزمخشري أن كلمة زكيا تعنى صافيا وثقيا وبلا خطية .

    لا توجد آية في القرآن تبين أن المسيح طلب الغفران من الله فقد عاش معصوما من الخطية وبريئا من كل الذنوب كذلك يتكلم القرآن عن المسيح أنه كان مباركا دائما حيث يقول القرآن على لسان المسيح "وجعلنى مباركا أينما كنت" سورة مريم 31 . لقد ظل المسيح في كل لحظة من لحظات حياته المبارك أينما كان .




    هذا هو المسيح كما ورد في القرآن ولكن دعني أسألك سؤالا .. لماذا منح القرآن كل هذه الألقاب والأمتيازات والمعجزات إلى شخص المسيح والسبب واضح .. لأن المسيح آتى إلى البشر برسالة تختلف عن رسالة الأنبياء الآخرين . يخبرنا القرآن أن المسيح كان آية للناس ورحمة من الله (سورة مريم 21) نحن نعلم أن كل البشر خطاة .. وليس أحد من البشر صالحا ولا واحد لأن الجميع أخطأوا وفسدوا وزاغوا عن طريق الحق (الأنجيل الشريف رسالة رومية 3: 23) أنما الله منح في المسيح رحمة خاصة لكل الناس رحمة لا تدين الخطاة ولا تهلكهم بل تنجي الخطاة من غضب الله ودينونة الله العادلة "لأن المسيح لم يأت ليدين العالم بل ليخلص به العالم " (الأنجيل الشريف يوحنا 3: 17) أن الأنسان لا يمكنه أن يرضي الله بأعماله الحسنة لأن الله قدوس ويكره الخطية رغم أنه يحب الخاطيء فالذى يكسر شرائع الله يرث موتا روحيا وجسديا وأبديا ولكي يتصالح الأنسان مع الله فهو يحتاج إلى ذبيحة تكفر عن ذنوبه وتغطي عيوبه .. أن الأنسان بحاجة إلى الفداء وقد جاء في سورة الصافات 106 عن أبراهيم عندما أراد أن يقدم أبنه ذبيحة أن الله أفتدى أبنه بذبح عظيم "وقد فديناه بذبح عظيم" والذبح العظيم هنا ليس الخروف الصغير بل شخص المسيح لأنه عظيم في ولادته وعظيم في حياته وعظيم في معجزاته .


    لقد حكم العدالة الألهية على الأنسان الخاطيء لأنه كسر شرائع الله وينبغي على الأنسان الخاطيء أن يدفع أجرة الخطية التي هي موت . ولكن بسبب محبة الله للأنسان الضعيف أرسل الله شخص المسيح (الذبح العظيم) ليفتدي الأنسان الخاطيء ويدفع قصاص الخطية على الصليب ويجب أن لا ننسى أن الله محب وعادل عدالة الله تقتضي عقاب الأنسان الخاطيء ومحبة الله تقتضي بأن يغفر للإنسان الأثيم الذي هو عاجز عن خلاص نفسه . أن المسيح الخالي من الذنوب والخطايا دفع أجرة خطايا البشرية جمعا بموته على الصليب وأصبح موت المسيح هو الحل الوحيد لمشكلة الخطية لأنه بموته الكفاري وفي مطاليب العدالة الألهية وأفتدى الأنسان حيث مات عوضا عنا ... فما عليك أيها الصديق المسلم أن تسلم حياتك لكلمة الله وروح الله (المسيح) الذي سفك دمه الطاهر ليطهرك من العيوب والذنوب فتعال إليه لتنال الخلاص الأكيد من عقاب خطاياك .


    هو يقول : أنا هو الراعي الصالح الذي بذل نفسه (فدية) عن الخراف (يوحنا 10: 11)

    "أنا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في الظلمة بل يكون له نور الحياة" (يوحنا 8: 12)





    مَيِّزَاتُ الربِّ يَسُوعَ المسيحِ في القُرْآن

    توجد في القرآن ست عشرة ميزة لم تُعطَ لأي شخص أو نبي في أي حقبة إلا للرب يسوع المسيح . وهذه الصفات هي :
    1- يسوع المسيح وحده وُلد من عذراء متميزا عن كل بني البشر وكل الأنبياء بلا استثناء . قالت مريم للملاك: "أنّى يكون لي غلام ولم يمسَسُني بشر ولم أك بغيّا . قال كذلك قال ربُّكِ هو عليَّ هيِّن ولنجعله آية للناس ورحمة منا وكان أمرا مقضيّا" (سورة مريم 20-21).
    2- يسوع المسيح وحده تميز عن جميع بني البشر بكونه كلمة الله أي التعبير الحق لذات الله وأزلية كينونته : "إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته..." (سورة النساء 171 وآل عمران 45) .
    3- قيل عن يسوع وحده انه انبثاق من روح الله ، لذلك لم يحتج إلى ولادة جنسية تناسلية كبقية الناس : "إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه" (النساء 171).
    4- يسوع المسيح وحده وباستثناء عن جميع بني البشر تكلم في المهد بحسب القرآن (سورة مريم 23-33). فالقرآن يخبرنا بأن المسيح لم يحتج كي يعلمه أحد أي شيء ولا حتى الكلام ، ويقول الكتاب المقدس في هذا المضمار : "من قاس روح الرب ومن مشيره يعلّمه. من... علَّمه في طريق الحق وعلمه معرفة وعرّفه سبيل الفهم" (إشعياء 13:40و14). من طبيعة الحال لا يوجد إنسان يستطيع أن يعلم من انبثق من روح الله إذ أنه عالم بكل شيء }.
    5- يسوع المسيح وحده تميَّز عن جميع الأنبياء بعصمته وانفراده بالكمال إذ أخطأ جميع الأنبياء وذُكرت خطاياهم في القرآن وكان المسيح المستثنى الوحيد إذ انه "وجيها في الدنيا والآخرة" (آل عمران 45) ، .
    6- كما أن النبي العربي محمد شهد لكمال المسيح وعصمته شاهدا بان المسيح وحده ، متميزا عن جميع بني البشر ، لم يستطع الشرير أن يمسه عند ولادته ، قال : "كل ابن آدم يطعنه الشيطان في جنبه حين يولد ، غير عيسى ابن مريم ، ذهب ليطعنه فطعن الحجاب" .
    7- يسوع المسيح وحده تمـيّز عن الجميع بأنه الخالق : "إني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرا" (آل عمران 49) .
    8- يسوع وحده انفرد بمعرفة أسرار الناس وبذلك لا يقارنه أحد من الناس: "وأُنبئكم بما تأكلون وما تدَّخرون في بيوتكم إنَّ في ذلك لآيةً لكم إن كنتم مؤمنين" (آل عمران 49).
    9- يسوع المسيح وحده استطاع أن يصنع المعجزات والخوارق التي لم يستطع أن يعملها شخص آخر: "وأبرئ الأكمه والأبرص.." (آل عمران 49) }.
    10- يسوع المسيح وحده استطاع أن يقيم الموتى بأمر من فمه المبارك : "وأحيي الموتى .." (آل عمران 49 والمائدة 110) .
    11- يسوع وحده انفرد بلقب المسيح النبوي: "إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته" (النساء 171). وقد عرّف التوراة عن شخص المسيح المنتظر قائلة: "ها أيام تأتي يقول الرب وأقيم لداود غصن بر فيملك ملك وينجح ويجري حقـا وعدلا في الأرض .. وهذا هو اسمه الذي يدعونه به: الرب برنا" (إرميـا 5:23و6) .
    12- يسوع المسيح وحده تبادل مسؤولية السلطان مع الله: "وكنتُ عليهم شهيدا ما دمتُ فيهم فلما توفَّيتني كنتَ أنت الرقيب" (المائدة 120) .
    13- يسوع المسيح وحده صار آية للناس ورحمة من الله (مريم 20) لبني البشر الذين وقعوا تحت أثقال الخطية وأوزارها فحكمت عليهم عدالة الله وقداسته بالهلاك الأبدي . لذلك جاء المسيح كالمخلص الوحيد الذي وحده يستطيع أن يقدم خلاصا أبديا للناس ورحمة من الله .
    14- يسوع وحده استطاع أن يقوم من بين الأموات في حين أن كل الأنبياء والزعماء لا يزالون في قبورهم بعد مماتهم : "والسلام عليَّ يوم وُلدتُ ويوم أموت ويوم أُبعث حيّا" (مريم 33) .
    15- يسوع المسيح وحده يستطيع أن يعطي أتباعه مركزا ساميا وتأكيدا ليوم القيامة: "وجاعل الذين اتَّبعوك فوق الذين كفروا إلى يوم القيامة" (آل عمران 55) .
    16- يسوع المسيح وحده سيكون الديان الآتي إلى العالم ليدين الأحياء والأموات وقد ثبت نبي الإسلام هذه الحقيقة عندما قال : "لا تقوم الساعة حتى ينزل ابنُ مريم حكما مقسطاً (أي ديانا عادلا للأحياء والأموات)"










    صفات النبي يقول السيد المسيح:

    (1) (مت7: 15 و16) " احترزوا من الأنبياء الكذبة الذين يأتونكم بثياب الحملان و لكنهم من داخل ذئاب خاطفة، من ثمارهم تعرفونهم، هل يجتنون من الشوك عنبا أو من الحسك تينا"

    (2) ويقول ابن تيمية عن معرفة الأنبياء الكذبة في كتابه (منهاج السنة النبوية ج2/ص420) "لما ادعى النبوة من ادعاها من الكذابين مثل مسيلمة الكذاب والعنسى وغيرهما .. كان يُنَزَّل عليهم من الشياطين ويوحون إليهم، حتى يظن الجاهل أن هذا مثل ما ينزل على الأنبياء وما يوحى إليهم، أما العقلاء فكان ما يَبْلُغُهم وما يرونه من سيرتهم، والكذب الفاحش، والظلم، ونحو ذلك، يبين لهم أنه ليس بنبي" (3) ويُفهم من قول ابن تيمية هذا أن ما يميز النبي الحقيقي من النبي الكاذب هو سيرته وسلوكه.


    هل يمكن تطبيق ذلك على محمد رسول الإسلام؟

    إذا قسنا سيرة محمد على ما قاله ابن تيمية عن علامات النبي الكاذب، نراه ينطبق أيضا على محمد:

    (1) يقول ابن تيمية: أن النبي الكاذب يقوم بالكذب الفاحش، وها محمد رخص للكذب كما ذكر في (مسند أحمد بن حنبل ج6/ص404) يقول: "رَخَّصَ النبي مِنَ الْكَذِبِ في ثَلاَثٍ: في الْحَرْبِ وفي الإِصْلاَحِ بين الناس وَقَوْلِ الرَّجُلِ لاِمْرَأَتِه". (2) وأيضا يقول ابن تيمية: أن النبي الكاذب يقوم بأعمال الظلم. وها محمد يقوم بظلم وقتل الأبرياء وأخذ نسائهم سبايا، وبيع أبناءهم لشراء السلاح، فقد جاء في (سنن البيهقي ج9 ص129) " ثم بعث رسول الله سعد بن زيد الأنصاري بسبايا من سبايا بني قريظة إلى نجد، فابتاع لهم بها خيلا وسلاحا"

    (3) هذا علاوة على انغماسه في الجنس والنساء وغيره مما تذخرت به كتب السيرة النبوية، (الطبقات الكبرى ج1/ص398) "عن أنس عن النبي قال حبب إلي من الدنيا النساء والطيب". وجاء في (السيرة الحلبية ج3 ص 377) "1ـ إذا رغب النبي في امرأة خلية [غير متزوجة] كان له أن يدخل بها من غير رضاها. 2ـ [ويستطرد الحلبي] قالا: وأن النبي إذا رغب في امرأة متزوجة يجب على زوجها أن يطلقها له. وجاء في (كتاب الطبقات الكبرى لابن سعد ج8 ص 194) "إن رسول الله لم يمت حتى أُحل له من النساء ما شاء" (4) وجاء في (44 مرجعا تراثيا) منها: (السير الحلبية ج3 ص441) و (سنن البيهقي الكبرى ج10/ص248) "أن رجلا من أهل البادية كان اسمه زاهر بن حزام أو حرام وكان النبي يحبه .. فأتاه النبي يوما وهو يبيع متاعه فاحتضنه من خلفه .. فالتفت الرجل فعرف النبي فألزق ظهره بصدر النبي حين عرفة" (5) وفي (المعجم الكبير للطبراني ج24 ص 206) و(سنن أبي داوود ج2 ص127) 1ـ "استأذن رجل النبي أن يدخل بينه وبين قميصه فأذن له، فدخل بينه وبين قميصه من خلفه، 2ـ فجعل يقبل ويلتزم [أي يلتصق]، ويمسح صدره بظهر النبي ص فقال: يارسول الله ما الذي لا يحل منعه [لا يمكن منعه] قال له: الماء"! (3) يا أيها الباحث عن الحق ادرس هذا الموضوع واسأل ما شئت من الشيوخ وقل لنا نتائج ما تصل إليه، فهل هذا يليق بأخلاق نبي من عند الله؟

    : وهو: رسالة النبي؟

    : رسالة النبي الحقيقي لابد وأن تشمل نشر: 1ـ المحبة، 2ـ السلام. 3ـ خلاص النفوس. (1) والثابت أن حياة محمد خلت من المحبة الطاهرة الباذلة المضحية، ولم تدع إلى الحب بل البغضة والكره واحتقار الشعوب ولهذا جاء في (سورة محمد 35) "ولا تهنوا وتدعوا إلى السلم وأنتم الأعلون" (2) ورسالة محمد خلت أيضا من السلام، فكان محمد رجل حرب قام بـ 84 غزوة في 10 أعوام وهو في المدينة. (3) أما خلاص النفوس فهو لم يعرف عن ذلك شيئا، فلم يسع إلى خلاص نفسه، ولا خلاص أتباعه، بل عاشوا عبيدا للشيطان في شهوات وجنس وقتل. حتي أن السماء جعلها بيتا للاستمتاع بحور العين والولدان المخلدين، مع الخمر من معين.












    الدوافع الحقيقية لادعاء النبوة

    إن السبب الحقيقي لادعاء محمد النبوة هو الطموح الشخصي وإيجاد المكانة الاجتماعية في هذا المجتمع البدائي القاسي الظالم ورغبة محمد في المال والنفوذ والتعظيم والتقديس كل هذه المطالب المستحيلة للتخلص من عقده الفقر والزواج من العجوز الغنية

    أمام السادة والأشراف والأشخاص الذين لديهم قدر من الثقافة لم يتورع محمد أن يقول علنا لهؤلاء أنه يريد ان يتسيد على قبائل البدو ويوحدهم من خلال تسيده عليهم ويريد أن يغزي بالبدو باقي الأمم المجاورة بعد توحيد قبائل البدو وأن البدو سوف يستعبدون رجال هذه الأمم ويأخذونهم أسرى وعبيد، ونساء هذه الأمم لتمتيع البدو جنسيا والقيام على خدمه البدو والأسياد الجدد.

    قال محمد مرارا وتكرارا نفس العبارة أمام أشخاص مختلفين لديهم القدرة على التفكير ووزن الأمور ولا يمكن أن يكذب عليهم بإدعاء النبوة وقصص وخرافات القرآن. في إحدى المرات عندما مرض عم محمد أبو طالب ، جاء سادات قريش لزيارته ودار الحديث بين سادة قريش ومحمد حول دينه ، طلب سادة قريش من محمد أن يترك قريش وتجارتها وآلهتها وهم من جانبهم سيتركون محمد وأتباعه لحالهم. كان رد محمد واضحا صريحا "لو أعطيتكم ما سألتم هل تعطوني كلمة واحدة تملكون بها العرب وتدين لكم بها العجم" من الواضح جدا أن الكلمة التي توحد البدو هي الإسلام وبهذا صرح محمد أن طموحاته سياسية بحتة وأن كل الذي يقوله من إدعاء النبوة والقرآن والصلاة والحج وكل الطقوس الأخرى ليس سوى طريقة ناجحة للسيطرة على البدو وإخضاع قبائل البدو لقريش وتوحيد هذه القبائل وجعل قريش سادة البدو من خلال ساتر الدين. وبعد توحيد البدو تحت ملك قريش سوف يهاجم محمد بجيوش البدو الأمم الأخرى وتدين له هذه الأمم بالملك
    وفي حوار آخر
    مع المثنى بن حارث واحد من سادات البدو وكانت قبيلته تحت حماية الإمبراطورية الفارسية وفي حلف مع بلاد فارس عرض محمد الإسلام على المثنى ورفض المثنى الإسلام قائلا" أنه لن يكسر العهد مع كسرى" فقال محمد "أريتم أن لم تلبثوا إلا قليلا حتى يورثكم الله أرضهم وأموالهم ويغرسكم نسائهم" أي إذا دخلت الإسلام يا مثنى فسوف تحتل أراضي الفرس وتنهب أموالهم وتغتصب نسائهم، لاحظ نظرة محمد إلى نساء فارس

    وقال في مرة أخرى لأسياد وشيوخ قبيلة بكر عندما دعاهم إلى الإسلام ورفض السادة طلب محمد قائلين "أنهم في صلح مع بلاد فارس وهم تحت رعاية الإمبراطورية الفارسية ولا يحتاجون دين محمد" رد محمد قائلا "أفتجعلون لله عليكم من هو أبقاكم حتى تنزلوا منازلهم وتستنكحوا نسائهم وتستعبدوا أبنائهم" هنا تتوضح النوايا الحقيقية للإسلام وهي طرد الفرس من منازلهم وإسكان البدو في هذه المنازل وأخذ رجال فارس عبيد عند البدو وإن نساء فارس الجميلات للمتعة والنكاح.



    ابن هاشم 2 / ص31

    السيرة الحلبية 2 / 5-4


    السيرة الحلبية 2 / 5





    محمد قاتل وسفاح

    نجح رجال الدين المسلمين في دفن حقيقة بشعة لمدة 1500 عام تفوق بكثير كل ماذكرت , ان محمد عندما قال رزقي تحت ظل رمحي كان يعنيها حرفيا وطبقها
    لقد قتل محمد انسانا برمحه , طعن محمد برمحه ابي بن خلف بن وهب في عنقه وارداه قتيلا قتله محمد لعداء شخصي ولسنين طويلةمضت, سبق لخلف ان صفع محمد في احد الايتام في مكة بعد حصول شجار بينهما توعد محمد خلف وقال له حينها سوف اقتلك ,في معركة احد منع محمد اتباعه من محاربة خلف ليقتله بيده وبرمحه وتحقيق وعده وهذا ليس اول انسان يقتله محمد بيده بل قتل انسان أخر بسيفه هو عمرو بن عمير بن وهب قتله محمد صبرا اي اصابه بسيفه بجروح قاتلة وتركه يتعذب ويتالم على بطء شديد من هذه الجروح القاتله وعندما عاد الى البيت اعطى سيفه الى سيدة نساء العالمين لتغسل سيفه من دماء البشر ومحمد يقول عن نفسه في قرانه وما ارسلناك الا رحمه للعالمين ومن يومها اصبح لقبه رسول الرحمه
    رسول الرحمه عبارة يرددها ملايين المسلمين ملايين المرات ليل نهاروكل كتب المسلمين من قران محمد الى احاديثه مرورا بكتب السير و التاريخ والفقه ترى على الغلاف هذه العبارة محمد رسول الرحمه اما شوارع الدول الاسلاميه فهي الاخرى مليئه بهذه العبارة محمد رسول الرحمة



    ابن هشام ج3 ص90 و ص 143وانظر السيرة الحلبية ج 2 ص232

    سيرة ابن اسحاق تحقيق محمد حميد الله ص 125

    نفس المصدر

    ابن هشام ج3/ ص111

    الارهاب والوحشية في فكر وافعال محمد

    ام قرفة واسمها فاطمة بنت ربيعة بن بدر الفزاري هذه المرأة كانت الحاكمة الفعلية لقبيلتها وكان يعلق في بيتها خمسون سيفا ولها اثنا عشر ولدا كان البدو يضربون المثل في العزة والمكانة الاجتماعية والاحترام فيقولون لو كنت اعز من ام قرفة لسوء حظ ام قرفة استهدف محمد قبيلتها في حملاته المستمرة ضد القبائل البدوية وراء الاموال والنهب والسرقة والنساء. جاء اتباع محمد الى هذه القبيلة بنفس اسلوبهم المعهود المسير ليلا والاختباء نهارا عند الفجر وكالعادة هجم اتباع محمد والناس نيام سقطت ام قرفة وابنتها الشابة الحسناء اسرى عند اتباع محمد كان هناك الكثير ضد ام قرفة عند اتباع محمد امراة تحكم قبيلة ومحمد يقول لن يفلح قوم ولوا امرهم امرأة وربط اتباع محمد رجل ام قرفة الى بعير وربطوا الرجل الاخرى الى بعير اخر ثم انطلقوا بالبعيرين باتجاهين مختلفين فشقا ام قرفة الى نصفين وهي على قيد الحياة لم يكتفوا بذلك بل قطعوا جسدها واخذوا رأسها هدية الى محمد في المدينة. امر محمد اتباعه بالمسير والطواف براس ام قرفة في شوارع المدينة لتكون عبرة لمن اعتبر وقام محمد بتكريم خاله حزن بن ابي وهب بإعطائه ابنة ام قرفة الحسناء الجميلة ليمتع نفسه بها.

    عندما نجح محمد في احتلال خيبر وجد واحدا من رجال بنى النظير بينهم واسمه كنانة بن الربيع يعتقد محمد واتباعه ان هذا الرجل لديه كنوز بني النظير هدد محمد كنانة بالقتل اذا لم يخبرهم اين الكنز ثم قال لهم واحد من اتباع محمد ان كنانة كان يتردد على بقعة ارض حفر المسلمون في هذه البقعة ولم يجدوا اي كنز. امر محمد واحد من اتباعه واسمه الزبير بن العوام بتعذيب كنانة واجباره على القول اين الكنز بدأ الزبير بحرق صدر كنانة ويعذبه بالنار يقربها ويبعدها عن صدر كنانة ويحرق جلده بالنار فقد كنانة الوعي وبعد فترة استعاد كنانة الوعي فدفعه محمد الى رجل اخر من اتباعه واسمه محمد بن مسلمة وقام هذا بقطع راس كنانة.

    وفي قصة اخرى كان واحد من اتباع محمد من اهل المدينة في حالة فقر وكان لديه عبد مسيحي هذا كل ما يملك وصل خبر هذا الرجل الى محمد فقام بمساعدته وقام محمد شخصيا ببيع هذا المسيحي العبد لزيادة سعره وزيادة المضاربه عليه باعه محمد قائلا من يشتريه مني فأشتراه من محمد نعيم بن النحام بثمانمائة درهم. لا افهم الداعي للضجة الكبيرة عندما يبيع السودانيون المسيحيين كعبيد لهم انهم يطبقون دينهم وتعاليمهم ويقلدون رسولهم


    السيرة الحلبية 3 / 180

    السيرة الحلبية 3 / 174 وانظر قراءة منهجية للاسلام ص 58 وانظر ابن هشام 4 / 273


    ابن هشام 3 / 366


    البخاري ، الاكراه 6947




    محمد لا يكره الفرس فقط بل يكرة كل القوميات الأخرى لنرى ماذا يقول محمد في الترك "لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا الترك صغار الأعين حمر الوجوه ذلف الأنوف كأن وجوههم المجان المطرقة" هنا ولعدوانية محمد فإنه يتوقع أن أتباعه البدو سيقاتلون الأتراك ولأجل تصغير وتحقير الأتراك محمد يصفهم بالعيون الصغيرة الوجوه الحمراء الأنوف القصيرة المنبسطة ووجوههم قبيحة كالدرع المطروق هذه نظرة محمد لباقي القوميات أما نسائهم جميلات للنكاح وإستعباد رجالهم أو قتالهم وتصغير وتحقير شأنهم.

















    البخاري ، الجهاد والسير (2927 – 2928)



    نجد الله فى الأسلام يحلل الكذب فى ثلاث

    رخص النبي صلى الله عليه وسلم من الكذب في ثلاث : في الحرب ، وفي الإصلاح بين الناس ، وقول الرجل لامرأته . وفي رواية : وحديث الرجل امرأته ، وحديث المرأة زوجها ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ : ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس ، فينمي خيرا ، أو يقول خيرا . وقالت لم أسمعه يرخص في شيء مما يقول الناس إلا في ثلاث ... فذكره بالرواية التالية . وكذا أخرجه مسلم . ويشهد له ، عن عطاء بن يسار قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! هل علي جناح أن أكذب على أهلي ؟ قال : لا ؛ فلا يحب الله الكذب . قال : يا رسول الله ! أستصلحها وأستطيب نفسها ؟ قال : لا جناح عليك . ( واسناده صحيح ) . وعن أسماء بنت يزيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا يصلح الكذب إلا في ثلاث : كذب الرجل مع امرأته لترضى عنه ، أو كذب في الحرب ، أو كذب في إصلاح بين الناس . أخرجه أحمد وقال : حديث حسن .

    المصدر

    كتاب تخريج الحديث النبوي الشريف
    للشيخ ناصر الدين الألباني

    اذا مسموح للمسلم ان يكذب لينصر دينة طبقا لهذا الحديث الصحيح

    يكذب لينصر دينة اى يكذب لينصر الله


    و بناء على ذلك يفتى شيوخ الأسلام بجواز الكذب لنصرة الامة

    احدى هذة الفتاوى التى استندت للحديث الصحيح فتوى الشيخ

    علي بن خضير الخضير
    :
    فإنه يجوز لك الكذب والشهادة وتغليظ اليمين لنصرة الدين الإسلامي ونهجه القويم ونصرة أخوك المسلم الصالح ممن يريدون به كيداً؛ وإذلال أهل البدع والضلالات والفرق الفاسدة
    اذا ما تدعونة فى كتابنا كذبا و زورا و تتهكمون بة علينا موجود فى دينكم و بسماح من الله الذى يبيح الكذب اذا كان فى مصلحة نصرة الأسلام !!!


    ارجو لك دوام التوفيق وانهاء محنتك من الحيرة ياشافعي وتقبل
    مني السلأم ، ومحبة الفادي والديان ربنا يسوع المسيح .....
    آميــــــــــــن,,,,,,,,,,,,,
    أخوكم
    SAMI BAROOD

    jesus_love_u2014j
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 4
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 04/12/2014

    default رد: سؤال يحيرني كثــــيرااا ؟؟؟

    مُساهمة من طرف jesus_love_u2014j في الخميس 04 ديسمبر 2014, 4:48 pm

    سلام المسيح
    ساقوم بالرد على الاخ سيف اولا و ارجو ان تكون اسئلتك عشان تقتع ومش بس حافظها للجدال
    ساقوم بالرد ا اسئلك بالمقابل و ا ريت يكون الالتزام الكامل من طرفينا بالموضوع


    سقوط البشرية كان بواسطة ممثل البشرية ادم و سقوط البشرية و انفصالها عن الله قادها لاقصى الشرور و الوحشية
    لكن عند لحظة السقوط اعطى الله وعدا بمساعدة البشرية لتعود لله (نسل المرتة سيسحق راس الحية -سفر تكوين)

    علاقة الله مع البشرية مرت بمراحل و علّم الله البشر الذبيحة و الكفارة من ايام ادم ,
    قام الله بتهذيب الانسان المتوحش بمراحل , فعاشت البشرية فترة دون شريعة وكان الاخ يتزوج اخته و بعد فترة ارتقى الله بتعاملاته و انزل الشريعة و اوصل لقمة الارتقاء بعهد النعهة , عهد الجديد  .كانت زي ادخال الله للبشرية لمرحلة الروضة و بعدها الاعدادي و بالاخير الجامعة

    المسيح جاء لكل البشر , من ادم ليوم القيامة ,
    كل انسان سيحاسبه الله حسب الشريعة التي عاش بها , بعصر ابونا ابراهيم كان هناك الذبيحة و الكفارة و قبل موسى لم يكن هناك شريعة
    كل انسان عاش قبل المسيح كان يؤمن بالله و يؤمن بان المسيح سياتي يوما ليكون كفارة فهو يخلص 

    بكل اسفار العهد القديم هناك نبؤات عن المسيح و قدومه بالتفصيل


    ارجو ان تكون اجبتك
    الان بدي اسالك,الدين عند الله هو الاسلام وحده صح؟
    ل1-يش ما اجا الاسلام بالاول قبل كل الديانات؟
    2-و شو رح يصير باللي مات قبل الاسلام؟

    3-ليش الله  خلى المسيحيين واليهود مخدوعين 600 سنة قبل ان يكشف خداعو و مكرو؟

    jesus_love_u2014j
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 4
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 04/12/2014

    default رد: سؤال يحيرني كثــــيرااا ؟؟؟

    مُساهمة من طرف jesus_love_u2014j في الخميس 04 ديسمبر 2014, 5:16 pm

    سلام المسيح للاخ الشافعي
    اتمنى ايضا انك تنحث عن الحقيقة

    الله عادل جدا جدا جدا و محب جدا جدا جدا و الله غير متناقض فلا نقول  بان الله عشان يسامح لازم يكسر العدل
    (لو قاضي  رحيم جدا تعاطف مع مجرم , هل يسامحه؟ يكون عادل؟)

    الله وضع منذ البدء ن عقوبة الخطية هي الموت و اخطا ممثل البشرية ادم
    فلو سامح ا الله ادم فلن يكون عادل , ولو حكم عليه بالموت فاين محبتو
    الليستطيع ان يمحو ولكن وقتها لن يكون عادل !!

    الانسان حاول مرارا ان يخلص نفسو و لكن فشل و لم يكن هناك انسان بار فالكل اخطا و لو مرة من ادم لليوم , كل الانبياء و رسولك الا المسيح

    طبعا الله كان لديه الحل الوحيد ليخلص البشر , يرسل كفارة تكافئنا طبيعة ( انسان مثلنا) ولكن خالي من الخطيئة و لذلك ولد من روح الله و حتى يكون كفارة لعدد لا محدود من البشر , كان لازم يكون لاهوت الله متحد مع الناسوت ( الطبيعة البشرية)
    المسيح هو كلمة الله المتجسدة
    طبعا المسيح قدم نفسه بارادته و باكبر قصة حب و تضحية ممكن ان تحدث وهو قال مرارا لتلاميذه بانه جاء اصلا للصليب
    الاله لم يموت , حاشا , الاله لا يموت بل الجسد الذي اتخذه المسيح هو الذي مات ومن ثم قام من الاموات

    تسال عن الخطايا و ان تغفر و لا عقاب -----هذه افكار اخذتوها من شيوخكم  لتشويه عقولكم

    المسيح قال " ليس من قال يا رب يا رب يدخل ملكوت السموات بل من يفعل مشيئة ابي)
    فالذي يفعل الخطايا غمدا فهو ليس مسيحي حقيقي بل مسيحي اسمي مقل قادة الحروب (بلا اسماء) وخو لا يدخل الملكوت
    كل من يؤمن بالمسيح و يطبق تعاليم المسيح تغفر خطاياه و لكن عليه ان يعيش حياة البر



    بدي اسالك كم سؤال
    بالاسلام , الله عفى عن ادم , طيب ليش طردو من الحنة؟

    المسلم لو قال لا اله الا الله محمد رسول الله سيدخل الحنة مهما فعل - حديث صحيح .....اشرحلي
    بالاسلام ,من حج غغرت كل خطاياه
    صحيح مسلم  "إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء حتى يخرج نقيا من الذنوب

    يا ريت الالتزام بالاسئلة
    جاوب ثم اسال

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 17 ديسمبر 2018, 8:01 am