منتدى شباب مسيحى

اهلا بيك فى منتدى شباب مسيحى انت غير مسجل فى المنتدى يمكنك التسجيل عن طريق الضغط على كلمة تسجيل
لتصلك كل ماهو جديد من موقعنا

    يسوع او رسول يسوع ؟!

    شاطر
    avatar
    فداء المصلوب
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 1
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 27/04/2010

    default يسوع او رسول يسوع ؟!

    مُساهمة من طرف فداء المصلوب في السبت 08 مايو 2010, 9:50 pm

    [right
    ]

    يسوع او رسول يسوع؟!



    هل يسوع سيرسل رسول ؟! من هو ؟



    -هو العبد الأمين الحكيم



    قال يسوع (ع) (لذلك كونوا انتم أيضاً مستعدين لأنه في ساعة لا تظنون يأتي ابن الإنسان (أي يسوع) فمن هو العبد الأمين الحكيم الذي أقامه سيده على خدمه ليعطيهم الطعام (أي العلم والمعرفة والحكمة) في حينه طوبي لذلك العبد الذي إذا جاء سيده يجده يفعل هكذا) في الإصحاح الرابع والعشرون.

    فمن هو هذا العبد الأمين الحكيم ؟ إلا أن يكون رسول من يسوع ؟!



    -هوالمعزي والمبكت



    قال يسوع ( ع ) ( وأما الآن فأنا ماضي للذي أرسلني وليس أحد منكم يسألني أين تمضي ولكن لأني قلت لكم هذا قد ملأ الحزن قلوبكم لكن أقول لكم الحق انه خير لكم أن انطلق لأنه إن لم انطلق لا يأتيكم المعزي ولكن إن ذهبت أُرسله إليكم ومتى جاء ذاك يبكت العالم على خطيئة وعلى بر وعلى دينونة أما على خطيئة فلأنهم لا يؤمنون بي وأما على بر فلأني ذاهب إلى أبي ولا ترونني أيضاً وأما على دينونة فلأن رئيس هذا العالم قد دين ) إنجيل يوحنا الإصحاح السادس عشر.

    لاحظ :>> أُرسله إليكم ومتى جاء ذاك<<

    فمن هذا المعزي الذي يرسل ؟ ومن هذا الذي يبكت العالم على خطاياهم وتكذيبهم الأنبياء والرسل وقتلهم وعلى تركهم حق الأنبياء ووصاياهم وعلى تضيعهم حظهم في القيامة الصغرى و... و...



    - هل مجيئ ابن الإنسان )يسوع( بنفسه ام برسوله؟!



    (......... (6) وسوف تسمعون بحروب وأخبار حروب ..........(15) فمتى نظرتم رجسة الخراب التي قال عنها دانيال النبي قائمة في المكان المقدس ....... (22) ولكن لأجل المختارين تقصر تلك الأيام ... لأنه كما إن البرق يخرج من المشارق ويظهر إلى المغارب هكذا يكون أيضاً مجيء ابن الإنسان .... وللوقت بعد ضيق تلك الأيام تظلم الشمس والقمر لا يعطي ضوءه ....) . إنجيل متى الإصحاح الرابع والعشرين

    لاحظ :>> هكذا يكون أيضاً مجيء ابن الإنسان<<



    وفي هذا الإصحاح علامات القيامة الصغرى يذكرها يسوع : حروب وكسوف وخسوف ...... ورجسة الخراب (أمريكا) .... والمهم انه عبر عن بداية ظهوره من المشرق إلى المغرب والمشرق نسبةً إلى مكان يسوع في ذلك الزمان يكون العراق ، والبرق الذي خرج من المشرق وظهر في المغرب هو ابراهيم حيث خرج من العراق وظهر في الأرض المقدسة.

    قال يسوع عن يوحنا بأنه إيليا أي مثل إيليا (ولكني أقول لكم أن إيليا قد جاء ولم يعرفوه بل عملوا به كل ما أرادوا . كذلك ابن الإنسان أيضاً سوف يتألم منهم حينئذ فهم التلاميذ انه قال لهم عن يوحنا المعمدان ) إنجيل متي الإصحاح السابع عشر.

    لاحظ :>>كذلك ابن الإنسان أيضاً<<

    وقال يسوع عن يوحنا (وان أردتم أن تقبلوا فهذا هو إيليا المزمع يأتي من له أذنان للسمع فليسمع ) في الإصحاح الحادي عشر

    لاحظ :>> فهذا هو إيليا المزمع يأتي<<



    ان الرسول الذي يرسله يسوع وخروجه من العراق يمكن أن يقال عنه انه خروج يسوع بهذا المعنى كما إن خروج يوحنا كان يمثل خروج إيليا في مرحلة معينة

    - هل الرسول من نفس الأمة أو من أمة أخرى ؟!



    يمكن أن يكون هذا الرسول من أمة أخرى بل هو كذلك :

    قال يسوع (لذلك أقول لكم إن ملكوت الله ينزع منكم ويعطي لامة تعمل أثماره ) متي الإصحاح الحادي والعشرون .

    لاحظ :>> ينزع منكم ويعطي لامة<<



    ولنذكر أنفسنا أن اليهود لما بعث الله يسوع قالوا ( أ من الناصرة يخرج شيء صالح) وقالوا (فتش وانظر انه لم يقم نبي من الجليل) وقالوا (وهل المسيح من الجليل يأتي ألم يقل الكتاب انه من نسل داوود من بيت لحم القرية التي كان داوود فيها يأتي المسيح) .



    لاحظ : >> ألم يقل الكتاب من بيت لحم يأتي المسيح<<







    -ما هي أعمال يسوع او رسول يسوع لما يأتي ؟

    قال يسوع (ع) ( إن لي أمور كثيرة أيضاً لأقول لكم ولكن لا تستطيعون أن تحملوا الآن وأما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم إلى جميع الحق لأنه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بأمور كثيرة ذلك يمجدني لأنه يأخذ مما لي ويخبركم ) إنجيل يوحنا الإصحاح السادس عشر .

    لاحظ :>> يرشدكم إلى جميع الحق<<

    ومن أراد المزيد ففي رؤيا يوحنا اللاهوتي الكثير لمن يطلب الحقيقة لم نتعرض له للاختصار .!!



    وأخيراً نصيحة أن نتدبر هذه الكلمات ... في التوراة مكتوب

    ( توكل علي بكل قلبك ولا تعتمد على فهمك في كل طريق اعرفني وأنا أقوم سبيلك ، ولا تحسب نفسك حكيماً ، أكرمني وأدب نفسك بقولي ) .

    www.the-savior.com
    [/right]

    توتو
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 19
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 09/05/2010

    default رد: يسوع او رسول يسوع ؟!

    مُساهمة من طرف توتو في الثلاثاء 11 مايو 2010, 3:15 am

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة على سيدنا محمد واله الطيبين وجميع الانبياء رضوان الله عليهم اجمعين
    اخي الكريم اما قرأت بالقرأن
    [
    ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
    [ النحل الآية 125]


    فنجد بابا الفاتيكان (بينديكت ال16) يقول ان الخلاص فى الكاثوليكيه , و نجد حاخام بيت المقدس يقول ان الجنه تحت التوراه . و مراد الاثنين _النصارى و اليهود_هو رضاء الله و الجنه فى النهايه .
    و لا شك ان الايه 103 و 104 من سوره الكهف هى افضل رد على هؤلاء يقول الله تبارك و تعالى (قل هل ننبئكم بالاخسرين اعمالا . الذين ضل سعيهم فى الحياه الدنيا و هم يحسبون انهم يحسنون صنعا

    هل تعرف من هؤلاء اخي الكريم هؤلاء من يغرهم الشيطن ويتكبرون
    ويستمرون على اقوالهم وتجبرهم ويسدون اذانهم عن الحق لانهم يحسبون انهم على حق
    وهم يشركون ويعبدون ودعون من دون الله سبحانه وتعالى عما يشركون
    قال تعالى:{وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْمًا وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ}

    ويقصد بهذه الاية:
    بمعنا انهم يظنون انهم على حق من خلال ما يفتح لهم الله من الخير ويطيل اعمارهم
    ويظنون انهم على حق وكن الله يتركهم في طغيانهم حتى يزدادو كفرا وتكثر سيئاتهم
    وحين يأتي الموت يأتيهم الذاب بما كانو يكفرون ويشركون
    قال تعالى:

    سورة البقرة آية 75 " أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه بعدما عقلوه وهم يعلمون
    سورة الزخرف آية رقم 47
    {فلما جاءهم بآياتنا إذا هم منها يضحكون}
    (فليضحكوا قليلا( [التوبة/82]

    اي يستكبرون ويستهزؤؤن من عجب الكلام هذا فلا تكن مثلهم فترد في جهنم اخي العزيز
    [size=9]
    شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى } ]سورة الشورى: [13 .
    قوله تعالى : {وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ } ] سورة الصف:6
    الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعانا غير محترموفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آَمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ *
    والمقصود في هذه الايات هو محمد او احمد وكلا الاسمان سما بهما
    خاتم النبيين واخرهم كما تم ذكره في الكتاب المقدس قبل التحريف
    اخر المرسلين هو
    محمد
    فكما نعرف ان العديد من الانبياء ارسلهم الله الى الامم ومحمد هو اخرهم ارسل ليتم الرسالة ويصحح الاخطاء
    وارسل رحمة من الله ةهدى للعالمين اي لامم كلهم
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم مثلي ومثل الأنبياء
    كمثل رجل بنى دارا فأكملها وأحسنها إلا موضع لبنة فكان من دخلها فنظر
    إليها قال ما أحسنها إلا موضع هذه اللبنة فأنا موضع اللبنة ختم بي
    الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ورواه البخاري ومسلم والترمذي من طرق عن
    سليم بن حيان به وقال الترمذي صحيح
    فيا اخي وحبيبي الى كل من غير المسلمين ادعوك لدين الحق مساوة دين العدل والاخوة والدين
    الذي سيوصلك اان شاء الله الى الجنة ولقاء رب العالمين قال تعالى:
    [size=9]
    ( وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ . جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ . سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ )
    تعالى
    ( يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِصِحَافٍ مِنْ ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ) الزخرف:71 ، وقال تعالى : ( نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ) فصلت:31 ، وقال تعالى : ( فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) السجدة:17
    راجع نفسك اخي الكريم قبل ان يأتي يوم لا بيع فيه ولا ندا
    وقال تعالى:ومن يبتغي غير الاسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخسرين
    وقال تعالى في الظالمين والكافرين والمشركين:
    [size=9]
    {هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ }الأعراف53)

    وقال تعالى : (وَلَوْ تَرَى إِذ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلآئِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ) [سـورة الأنفال : 50

    وللتأكيد على انه من قال ان مع الله اله انظر ما وعده الله
    حرم عليه الجنة:{ لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ} ] سورة المائدة: 72
    ].
    قال تعالى:يوم نحشر المتقين الى الرحمن وفداً
    ُّونسوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا (86) لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا (87) وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا (88) لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئًا إِدًّا (89) تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90) أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَدًا (91) وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا (92) إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آَتِي الرَّحْمَنِ عَبْدًا (93


    {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً} ] سورة النساء: 171

    فيا اخي هل تريد ان تكون من اصحاب النار ام الجنة قال تعالى:[size=9]
    أولا": قال الله تعالى ((وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا [الشمس :7- 10]

    وفي التفسير الميسر : وبكل نفس وإكمال الله خلقها لأداء مهمتها, فبيَّن لها طريق الشر وطريق الخير,قد فاز مَن طهَّرها ونمَّاها بالخير, وقد خسر مَن أخفى نفسه في المعاصي[size=9]
    : قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِي رَبّاً وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ [الأنعام : 164]
    فيا اخي العزيز عد الى العزيز الرحيم استفتي قلبك وليس هواك فوالله لن ينفعك احد الا ايمانك بالله الواحد الاحد
    قال تعالى"
    [size=21] تعالى في سورة عبس (يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ {34} وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ {35} وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ {36}) وقال في سورة المعارج (يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ {11} وَصَاحِبَتِهِ وَأَخِيهِ {12} وَفَصِيلَتِهِ الَّتِي تُؤْويهِ {13} وَمَن فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ يُنجِيهِ {14}).
    اي يريدون ان يضحو بأحب ما لديهم في الحياة الدنيا لينجوا من
    عذاب جهنم ولكن هيهات فقد حق عليهم القول في جهنم خالدين
    حيث جأتهم الايات فأبو ان يصدقو ويؤمنو بهذا القرأن قال تعالى"
    وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُؤُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً إِنَّا مُوقِنُونَ [السجدة:12] وأنت تقول: رب أبصرت، رب أيقنت، نعم إن هذا لهو الحق، يا رب رأيت النار ورأيت الجنة، يا رب إن هذا لهو الحق المبين، أرجعني أعمل صالحاً غير الذي كنت أعمل، ولكن هل ينفعه الندم؟ وهل تنفعه الحسرة؟ كلا. وإنما يعض على كلتا يديه ويقول: يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً [الفرقان:28].......
    [b]الآن يبدأ المصير، والآن تبدأ الجلسة، والآن استمع وتخيل، وإياك إياك عبد الله أن تتواكل على رحمة الله وتنسى أن الله شديد العذاب، يقال له -والله عز وجل ينظر إليه ويكلمه-: خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ * ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ [الحاقة:30-32] سلسلة كل حلقة منها كحديد الدنيا، تدخل هذه السلسلة في منخره وتخرج من دبره، ثم يجر على وجهه إلى جهنم، فلما يقترب منها ينظر إلى الملائكة تستقبله في النار، فتقول له الملائكة: أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ [الزمر:71]
    أول ما يرى جهنم يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْأِنْسَانُ [الفجر:23] يتذكر ماذا؟ ذنوبه في الدنيا وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى [الفجر:23] يتذكر يوم كان أمام الناس صالح، أما إذا جلس لوحده في البيت يفعل ما يفعل، كلما خلا بمحارم الله انتهكها، لا يرده عن ذلك شيء، إنما كان يعبد الناس لا يعبد الله، كان إذا صلى يرائي، وإذا تصدق يرائي، وإذا حج يرائي، وإذا اعتمر يرائي، وإذا صام يرائي، كل أفعاله رياءٌ في رياء، فإذا اختلى بمحارم الله انتهكها، الآن يبدأ مصيره، إذا دخل النار -أعاذنا الله وإياكم منها- ماذا يجد في النار؟ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا [الأعراف:38] يرى أصحابه في النار، من هم؟ الذين كانوا يصدونه عن الذكر وعن الصلاة


    ثم إذا دخل إلى النار رأى صاحبه قد سبقه إليها كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعاً قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلاءِ أَضَلُّونَا [الأعراف:38] الآن اجتمعوا كلهم في النار، ماذا يطلبون؟ قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلاءِ أَضَلُّونَا [الأعراف:38] يا رب! هذا الذي أضلني، يا رب! لطالما كنت أريد التوبة فصدني عنها، يا رب! كلما أردت التوجه إليك صدني ومنعني وأغراني بالمعاصي، يا رب..! يا رب..! قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلاءِ أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَاباً ضِعْفاً مِنَ النَّارِ [الأعراف:38].

    فيرد الله عز وجل عليهم جميعاً:
    قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِنْ لا تَعْلَمُونَ [الأعراف:38] كل واحد منكم سوف نزيده الضعف في العذاب لماذا صددت عن ذكر الله؟! فصاحبك ما ربطك؟ وما قيدك؟ وما منعك من الصلاة؟ وما كان له عليك من سلطان إلا أن دعاك فاستجبت له أيها الضال الكافر! لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِنْ لا تَعْلَمُونَ [الأعراف:38] ، وإذا دخل أهل النار النار يحترقون فيها كَلَّا إِنَّهَا لَظَى [المعارج:15].

    أما لباسهم فقد قال الله عز وجل عنه:
    سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ [إبراهيم:50] نحاس مذاب، أرأيت النحاس المذاب كيف يكون حاراً لا تستطيع أن تضع يدك عليه؟ إنهم يلبسونه لبساً فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ [الحج:19].

    أما الفرش:
    لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ [الأعراف:41] ينامون على النار، ويلبسون النار، فماذا فوقهم؟ وَمِنْ فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ [الأعراف:41] أتريد ظلاً؟ أتريد برداً؟ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ [الزمر:16] النار من فوقهم، ومن تحتهم، وعن أيمانهم، وعن شمائلهم، النار يلبسونها لبساً.

    أما طعامهم فيخبر الله عنه بقوله:
    أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ [البقرة:74] أما الطعام فإنه النار نعوذ بالله، قال بعض السلف: "إن عذاب الجوع في النار يعدل عذاب النار كله" يجوعون فيطلبون الطعام فيعطيهم الله عز وجل طعاماً أتعرف ما هو؟ يا من أغراه طعام الدنيا فأكل الحرام وقد أغناه الله بالحلال! يا من كان لا يكفيه طعام الدنيا، فيأكل من هذا، ويتلذذ بهذا، حتى وصل إلى الحرام فبدأ يأكل منه! أتعرف ما عقوبة أهل النار وماذا يأكلون؟ يأكلون من الزقوم: (لو أن قطرة من الزقوم قطرت في الدنيا لأفسدت على أهل الدنيا معايشهم ) كيف بمن يكون طعامه؟!

    عبد الله: إن الأمر حقيقة، لا تظن أن الأمر هزل
    إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ[الحاقة:40].. وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ[الطارق:14].



    عذاب؟ إنهم في النار ينظرون إلى أهل الجنة يتنعمون، وهو في النار يقول الله عز وجل له: انظر هذا مكانك في الجنة؛ ليزداد حسرة على حسرة
    وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ وَجَعَلْنَا الْأَغْلالَ فِي أَعْنَاقِ الَّذِينَ كَفَرُوا[سبأ:33] كل هذا الحر وكل هذه النار وكل هذا الجحيم، ومع هذا توضع الأغلال في عنقه، يشوى في النار كما يشوى الجراد والسمك، أرأيت كيف يشوى على النار؟ (ناركم هذه جزءٌ من سبعين جزءاً من نار جهنم ).



    أسمعت عن صرخات أهل النار؟

    يقول تعالى:
    وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ [فاطر:37] ربي أرجعني إلى الدنيا، والله لن آكل درهماً ربا، سوف آمر زوجتي وبناتي بالحجاب، وأؤدي زكاة مالي، ولن أتخلف عن صلاة الفجر يوماً واحداً، يا رب أرجعني إلى الدنيا وسوف ... وسوف ... فيرد الله عز وجل عليه: أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُمْ مَا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَنْ تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ [فاطر:37].



    فهم في النار قد أنهكهم حرها ولهيبها، وباتوا من الجوع والعطش يأكلون -أجاركم الله- من صديد أهل النار، إن جلودهم تتشقق فيخرج منها الصديد فيأكلونه قبل أن تحرقهم النار
    كَلَّا إِنَّهَا لَظَى * نَزَّاعَةً لِلشَّوَى[المعارج:15-16] أتعرف ما معنى: نزاعة للشوى؟ ينفصل الجلد واللحم عن العظم من شدة حرها كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ [النساء:56] إلى متى؟ هل يخف العذاب في النار؟ لا. ولكن يقول الله: فَلَنْ نَزِيدَكُمْ إِلَّا عَذَاباً [النبأ:30].

    ثم ينظرون إلى مالك خازن النار ويقولون له:
    وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ [الزخرف:77] يا مالك! نتمنى أن نكون تراباً في النار يا مالك! نريد الموت



    وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ [الزخرف:77] فيرد عليهم مالك بعد ألف سنة فيقول لهم: إِنَّكُمْ مَاكِثُونَ [الزخرف:77] إنكم ماكثون في هذه النار، والسبب: لَقَدْ جِئْنَاكُمْ بِالْحَقِّ [الزخرف:78]



    لا ملجأ من الله إلا إليه، ليست هناك رحمة إلا رحمة الله، ليس لهم إلا الله فيلجئون إليه، ويدعون الله وهم في النار، فيقولون:
    رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ [المؤمنون:106] الآن تعترف، الآن لا ينفع الندم، فلطالما طلب منك الصالحون أن تلتزم وتهتدي ولكنك كنت تصر وتستكبر وتعاند، ثم الآن تعترف: قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ [المؤمنون:106] ماذا تريدون؟ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ [المؤمنون:107] أعطوا الله العهود والمواثيق، ووعدوا الله عز وجل: يا رب أخرجنا من النار فإن عدنا إلى ذنبٍ واحد فإنا ظالمون، يا رب أرجعنا إلى الدنيا فإن عصيناك معصية واحدة ولو كانت صغيرة إنا ظالمون، ما هي الإجابة؟ ماذا تتوقعون أن يرد الله عز جل عليهم؟ ماذا تظنون أن الله عز وجل يجيبهم وهم يحترقون في النار، وهم يصطلون بحرها ونارها وسمومها وجحيمها وزقومها، والغسلين والغساق، ماذا تتوقعون أن يجيبهم الله عز وجل بعد قولهم؟ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ [المؤمنون:107] تأتي الإجابة بقوله سبحانه وتعالى: اخْسَئوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ [المؤمنون:108] وبعد هذا لا ينطقون، بعد هذا يعلمون أنه خلود فلا موت، خلودٌ يا عبد الله!

    هل لك أن تتصور ولو لدقائق ما معنى خلود في هذه الحياة؟
    ثُمَّ لا يَمُوتُ فِيهَا وَلا يَحْيَى [الأعلى:13] أتظن أنك تستطيع أن تتحمل ذلك الحر؟ أم ذلك الجحيم؟ أم تلك النار؟ إن فروج الزواني لتسيل بالدم والقيح فيأكله أهل النار، إن في الجحيم عذابٌ والله لو نتخيله لا يستطيع أحدنا أن ينام الليل، إن أهل النار ليبكون ثم يبكون ثم يبكون فتنقطع الدموع فيبكون الدم؛ من شدة حسرتهم ومن الندم الذي يصيبهم.

    عبد الله: هذا مصير مَنْ؟ مصير أهل الأغاني والطرب، مصير الذين صدوا عن الصلاة وعن ذكر الله، مصير الذين ألهتهم الحياة الدنيا، وغرتهم زخارفها وزينتها.......

    اخواني والسلام عليكم


    عدل سابقا من قبل توتو في الثلاثاء 11 مايو 2010, 5:20 am عدل 1 مرات

    توتو
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 19
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 09/05/2010

    default رد: يسوع او رسول يسوع ؟!

    مُساهمة من طرف توتو في الثلاثاء 11 مايو 2010, 3:47 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخي الكريم اسمع ما مصير الكفار والمشركون والذين اشركو مع الله ودعو من دونه
    :
    هدية اليك هذه الايات وبعدها مكانة اهل الجنة فلك المقارنى:
    التذكير بالذنوب يوم القيامة
    إنه يوم الجمع ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ التغابن:9
    فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ [الشورى:7]؟
    أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ التوبة:78
    وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُؤُوسِهِمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ رَبَّنَا أَبْصَرْنَا وَسَمِعْنَا فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً إِنَّا مُوقِنُونَ السجدة:12]
    يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً [الفرقان:28].......
    عذاب النار



    الآن يبدأ المصير، والآن تبدأ الجلسة، والآن استمع وتخيل، وإياك إياك عبد الله أن تتواكل على رحمة الله وتنسى أن الله شديد العذاب، يقال له -والله عز وجل ينظر إليه ويكلمه

    خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ * ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ [الحاقة:30-32] سلسلة كل حلقة منها كحديد الدنيا، تدخل هذه السلسلة في منخره وتخرج من دبره، ثم يجر على وجهه إلى جهنم، فلما يقترب منها ينظر إلى الملائكة تستقبله في النار، فتقول له الملائكة: أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ [الزمر:71] فتذكر هذا المجلس، وتذكر هذه الكلمات -التي أنت تسمعها الآن- إن لم يوفقك الله للتوبة
    يدخل النار الفاجر فماذا يرى فيها وقد فتحت أبوابها؟
    أول ما يدخلها يجدها سوداء مظلمة، لا يستطيع أن يرى فيها شيئاً، نارٌ سوداء والعياذ بالله إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ * كَأَنَّهُ جِمَالَتٌ صُفْرٌ [المرسلات:32-33]
    يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْأِنْسَانُ [الفجر:23] يتذكر ماذا؟ ذنوبه في الدنيا وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى [الفجر:23
    كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا [الأعراف:38] يرى أصحابه في النار، من هم؟ الذين كانوا يصدونه عن الايمان
    يالله وا.
    واحدا احد لا اله غيره

    ثم إذا دخل إلى النار رأى صاحبه قد سبقه إليها كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعاً قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلاءِ أَضَلُّونَا [الأعراف:38] الآن اجتمعوا كلهم في النار، ماذا يطلبون؟ قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلاءِ أَضَلُّونَا [الأعراف:38] يا رب! هذا الذي أضلني، يا رب! لطالما كنت أريد التوبة فصدني عنها، يا رب! كلما أردت التوجه إليك صدني ومنعني وأغراني بأني عل،ى حق يا رب..! يا رب..! قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلاءِ أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَاباً ضِعْفاً مِنَ النَّارِ [الأعراف:38].
    فيرد الله عز وجل عليهم جميعاً: قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِنْ لا تَعْلَمُونَ [الأعراف:38] كل واحد منكم سوف نزيده الضعف في العذاب لماذا صددت عن ذكر الله؟! فصاحبك ما ربطك؟ وما قيدك؟ وما منعك من الايمان بالله الاحد؟ وما كان له عليك من سلطان إلا أن دعاك فاستجبت له أيها الضال الكافر! لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِنْ لا تَعْلَمُونَ [الأعراف:38] ، وإذا دخل أهل النار النار يحترقون فيها كَلَّا إِنَّهَا لَظَى [المعارج:15].
    أما لباسهم فقد قال الله عز وجل عنه: سَرَابِيلُهُمْ مِنْ قَطِرَانٍ [إبراهيم:50] نحاس مذاب، أرأيت النحاس المذاب كيف يكون حاراً لا تستطيع أن تضع يدك عليه؟ إنهم يلبسونه لبساً فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ [الحج:19].
    أما الفرش: لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهَادٌ [الأعراف:41] ينامون على النار، ويلبسون النار، فماذا فوقهم؟ وَمِنْ فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ [الأعراف:41] أتريد ظلاً؟ أتريد برداً؟ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ [الزمر:16] النار من فوقهم، ومن تحتهم، وعن أيمانهم، وعن شمائلهم، النار يلبسونها لبساً.
    أما طعامهم فيخبر الله عنه بقوله: أُولَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ [البقرة:74]

    عبد الله: إن الأمر حقيقة، لا تظن أن الأمر هزل إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ [الحاقة:40].. وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ [الطارق:14].
    إِنَّ شَجَرَتَ الزَّقُّومِ * طَعَامُ الْأَثِيمِ [الدخان:43-44] يأكلونها، أتعرف ما الذي يحصل بعدها؟ كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ [الدخان:45] إذا أكلوا الزقوم فإن البطون تغلي كَغَلْيِ الْحَمِيمِ [الدخان:46] ثم خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاءِ الْجَحِيمِ [الدخان:47] يدفع دفعاً، ويسحب سحباً إلى وسط الجحيم، ثم بعد هذا ماذا؟ ثُمَّ صُبُّوا فَوْقَ رَأْسِهِ مِنْ عَذَابِ الْحَمِيمِ [الدخان:48] ثم بعد هذا ماذا؟ ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ [الدخان:49]

    يجوعون فيأكلون طعاماً، واسمع إلى هذا الطعام لَيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِنْ ضَرِيعٍ [الغاشية:6] نباتٌ فيه شوك، يأكلونه، أتعرف ماذا يحدث لهم؟ وَطَعَاماً ذَا غُصَّةٍ وَعَذَاباً أَلِيماً [المزمل:13] تغص به الحلوق، فلا يستطيع أن يخرجه ولا أن يبتلعه، فيطلب من الله عز وجل الماء وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقاً [الكهف:29] أردت الماء؟ تُعطى الماء ولو كنت من أهل النار، فلما يقترب من الماء تسقط فروة رأسه من شدة حره -الأمر حقيقة- يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقاً [الكهف:
    أسمعت عن صرخات أهل النار؟
    يقول تعالى: وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ [فاطر:37]
    كَلَّا إِنَّهَا لَظَى * نَزَّاعَةً لِلشَّوَى [المعارج:15-16] أتعرف ما معنى: نزاعة للشوى؟ ينفصل الجلد واللحم عن العظم من شدة حرها كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ [النساء:56] إلى متى؟ هل يخف العذاب في النار؟ لا. ولكن يقول الله: فَلَنْ نَزِيدَكُمْ إِلَّا عَذَاباً [النبأ:30].
    ثم ينظرون إلى مالك خازن النار ويقولون له: وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ [الزخرف:77] يا مالك! نتمنى أن نكون تراباً في النار يا مالك! نريد الموت.

    وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ [الزخرف:77] فيرد عليهم مالك بعد ألف سنة فيقول لهم: إِنَّكُمْ مَاكِثُونَ [الزخرف:77] إنكم ماكثون في هذه النار، والسبب: لَقَدْ جِئْنَاكُمْ بِالْحَقِّ [الزخرف:78

    لَقَدْ جِئْنَاكُمْ بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ [الزخرف:78].

    مالك هو من حراس جهنم مللك من الملائكة

    لا ملجأ من الله إلا إليه، ليست هناك رحمة إلا رحمة الله، ليس لهم إلا الله فيلجئون إليه، ويدعون الله وهم في النار، فيقولون: رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ [المؤمنون:106] الآن تعترف، الآن لا ينفع الندم، فلطالما طلب منك الصالحون أن تلتزم وتهتدي ولكنك كنت تصر وتستكبر وتعاند، ثم الآن تعترف: قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْماً ضَالِّينَ [المؤمنون:106] ماذا تريدون؟ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ [المؤمنون:107] أعطوا الله العهود والمواثيق، ووعدوا الله عز وجل: يا رب أخرجنا من النار فإن عدنا إلى ذنبٍ واحد فإنا ظالمون، يا رب أرجعنا إلى الدنيا فإن عصيناك معصية واحدة ولو كانت صغيرة إنا ظالمون، ما هي الإجابة؟ ماذا تتوقعون أن يرد الله عز جل عليهم؟ ماذا تظنون أن الله عز وجل يجيبهم وهم يحترقون في النار، وهم يصطلون بحرها ونارها وسمومها وجحيمها وزقومها، والغسلين والغساق، ماذا تتوقعون أن يجيبهم الله عز وجل بعد قولهم؟ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ [المؤمنون:107] تأتي الإجابة بقوله سبحانه وتعالى: اخْسَئوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ [المؤمنون:108] وبعد هذا لا ينطقون، بعد هذا يعلمون أنه خلود فلا موت، خلودٌ يا عبد الله!
    هل لك أن تتصور ولو لدقائق ما معنى خلود في هذه الحياة؟ ثُمَّ لا يَمُوتُ فِيهَا وَلا يَحْيَى [الأعلى:13] أتظن أنك تستطيع أن تتحمل ذلك الحر؟ أم ذلك الجحيم؟ أم تلك النار؟ إن فروج الزواني لتسيل بالدم والقيح فيأكله أهل النار، إن في الجحيم عذابٌ والله لو نتخيله لا يستطيع أحدنا أن ينام الليل، إن أهل النار ليبكون ثم يبكون ثم يبكون فتنقطع الدموع فيبكون الدم؛ من شدة حسرتهم ومن الندم الذي يصيبهم.
    عبد الله: هذا مصير مَنْ؟ مصير أهل الأغاني والطرب، مصير الذين صدوا عن الصلاة وعن ذكر الله، مصير الذين ألهتهم الحياة الدنيا، وغرتهم زخارفها وزينتها.......

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 21 أكتوبر 2018, 6:02 pm