منتدى شباب مسيحى

اهلا بيك فى منتدى شباب مسيحى انت غير مسجل فى المنتدى يمكنك التسجيل عن طريق الضغط على كلمة تسجيل
لتصلك كل ماهو جديد من موقعنا

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

منتدى شباب مسيحى

اهلا بيك فى منتدى شباب مسيحى انت غير مسجل فى المنتدى يمكنك التسجيل عن طريق الضغط على كلمة تسجيل
لتصلك كل ماهو جديد من موقعنا

منتدى شباب مسيحى

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

    قصة خيالية

    saher
    saher
    ADMIN
    ADMIN

    عدد الرسائل : 265
    العمر : 35
    الجنسية : مصرى
    الديانة : مسيحى
    . : 0
    .احترامك لقوانين المنتدى : 0
    My SMS : My SMS
    $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 23/08/2007

    default قصة خيالية

    مُساهمة من طرف saher الأحد 16 سبتمبر 2007, 7:23 pm

    البائسة ...
    بعد عودتي من إحدى الزيارات وأنا في طريقي .. وقد هدأت الأنفاس وسكن الليل ..
    إذ بصوت رقيق متردد ينبعث من نافذة قديمة على ناحية سور متهدم ..
    مضيت .. ولكن لم تمض تلك الزفرات من تلك الحجرة المهجورة ..
    استوقفني قلبي .. واقتربت من النافذة .. وقد مدَّّ الأنين خيوطه كما تمد العنكبوت شباكها ..
    أمسكت بيدي المرتجفة طرف الحائط ..
    واقتربت فلم يعد البصر ..
    وسكنت الحجرة ..
    فوقفت وجلاً مرتابا من أمر تلك الأنّات ..
    أزمعت الذهاب حيث قصدت .. فلعلها طيشة من أحد الصبيان .. أو مرقدا لأحد الجان ..
    وبعد خطوات لم تدم طويلا .. إذ بصوت مسموع ذي حروف متناغمة على أوتار حزن ..
    يتستجدي بلطف خطواتي كي تعود..
    أدهشني ذلك وأيقنت أن في الأمر سرا ..
    استجمعت قواي واقتربت مرة أخرى فلمحت نورا شفيفا ينبعث برفق كأنه موج هادئ وإذا بوجه جميل كأنه البدر
    من خلف قضبان الأنين والهجر ..
    فهالني أمر فتاة في عمر زهور البر .. قد انكسر عودها وتلاشى أريجها وبدت ذاوية ..
    مدت العذراء يدها من بين قضبان نافذتها وكانت ملقاة على أريكتها .. كقطرة ندى على صفاة صماء ..
    مددت يدي كي ألامسها فلم تستطع يدي حراكا !!
    أدارت المسكينة مقلتها مبتسمة كما تبتسم الورود بين أنقاض الشوك ..
    وقالت برقة ووهن لعلها آخر لحظاتي هي تلك اللحظات التي أرادتها عناية الله أن جمعني بك في هذا المساء ..
    فانهالت يدي قبل سمعي ولامست أناملها الرقيقة ..
    فنثرت دمعة حزينة كأنها المسك .. وأردفت متنهدة تحكي مأساة حياة لا تعرف الرحمة.. بعد أن فتحت لها قلبا طالما انتظرته
    وشرعت الفتاة في قصتها قائلة .. : كنت ابنة أحد الأثرياء من أسرة عظيمة القدر والمكانة .. في بلدة معروفة ..
    تبعد ألف ميل عن موضعي هذا ..
    كنت صغرى إخوتي وكنت مدللة إلى حد لا يطاق ..
    لم يخطر ببالي يوما أن أرى غيري أحسن مني .. فضلا من كوني أقل قدرا ومالا ..
    كنت أرى من على شرفتي المذهبة فقراء البلدة وأراملهم على أبواب القصور ينتظرون عونا وصدقة ..
    أو قطعة خبز يسدون بها جوعة صبيانهم ..
    لم أكن أكترث لأمرهم كثيرا .. كنت أعجب من عظيم صبرهم وشدة بؤسهم ..
    صمتت المسكينة .. وزفرت زفرة مهموم لا يهدأ جفناه ..
    أدمت النظر ..
    وقلت مشدوها ما الذي غير حالك .. !؟
    وألبسك ثوب الذل والفقر بعد طول عز وفخر ..
    ألم تكوني سيدة عصرك ؟!
    وآنسة ليلك ونهارك ..!
    ما الذي حل بأرض عشبها الذهب والفضة ؟!
    وما الذي دار بدار ملؤها الشرف والعزة .. !!؟
    أم أن قدر الله قد حل بكم فأرجعكم كما لو كنتم على أبواب القصور مستجدين ..
    مرت لحظات ولم تنبس بكلمة .. ثم قالت .. :
    لبست ثوبي هذا يوم أن نزعت ثوب الكبر والفخر .. حين عشقت قلوب البسطاء أمثالك ..
    بيد أني لم أعشق أحدا منهم قط ..
    أما والله ما أخرجني من عز أقمت فيه إلا حين رفضت قلوب الأغنياء .. فتعالت أصوات الأغبياء من أهلي ..
    فهربت قبل أن أقع في شباك قهرهم .. وجبروتهم ..
    فقلوب الأغنياء خاوية المشاعر .. ونفوسهم بالية المحاسن .. لا تعرف إلا جمالا مجردا ..
    فطالما حلمت بوجه كوجهك لا يعرف اللؤم والمكر .. فتكتحل عيني بعينه .. وترتسم شفتي على خده ..
    وتشرق شمسي من جديد .. في سماء الحب النقي .. وعلى أديم المودة الصافية .. من قلب أشبه الماء رقة وعذوبة ..
    ذرفت عيني دمعة كانت حبيسة عهد طويل ..
    وجثوت على قدمي مستنكرا قهرها وهوانها على قومها ..
    ثم نظرت إليها .. وألقيت عليها ابتسامة صادقة .. كانت على صدرها كما يكون التاج على رأس الأمير ..
    فكانت عهدنا إلى حين ..
    bero
    bero
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد الرسائل : 518
    الجنسية : https://keraza.ahlamontada.com
    . : 0
    .احترامك لقوانين المنتدى : 0
    My SMS : My SMS
    $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 12/09/2007

    default رد: قصة خيالية

    مُساهمة من طرف bero الإثنين 01 أكتوبر 2007, 8:04 pm

    جميله جدا جدا يا ساهر واتمن انك تلاقى موضيع جميله تانى
    ذى اللى عودتنا عليها منك
    saher
    saher
    ADMIN
    ADMIN

    عدد الرسائل : 265
    العمر : 35
    الجنسية : مصرى
    الديانة : مسيحى
    . : 0
    .احترامك لقوانين المنتدى : 0
    My SMS : My SMS
    $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 23/08/2007

    default رد: قصة خيالية

    مُساهمة من طرف saher الثلاثاء 02 أكتوبر 2007, 12:01 am

    الله يخليكى يا بيرو دا بس من زوقك
    انا شغال بدعواتكم king

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 19 أبريل 2021, 11:41 am