منتدى شباب مسيحى

اهلا بيك فى منتدى شباب مسيحى انت غير مسجل فى المنتدى يمكنك التسجيل عن طريق الضغط على كلمة تسجيل
لتصلك كل ماهو جديد من موقعنا

    قصد القرآن‎

    شاطر
    avatar
    كيفورك
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 88
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 26/09/2010

    NBNBN قصد القرآن‎

    مُساهمة من طرف كيفورك في الإثنين 27 سبتمبر 2010, 8:08 am


    عندما تقرأ القرآن تجد أن نصوصه من أوله إلى آخره، تؤكد لقارئيه بأنه مصدق للكتاب المقدس (النساء 47 و50 و136 والبقرة 40-42 وآل عمران 2و75 ويونس 38 والمائدة 52 و72). وقد أشار القرآن إلى الكتاب المقدس في كثير من آياته واصفاً إياه بأبدع الأوصاف:"هدى وذكرى لأولي الألباب"(المؤمن 534)، "أولئك الذين أتيناهم الكتاب والحُكْمَ والنبوَّة"(الإنعام 89)، "إماما ورحمة"(هود 17)، "هدى ورحمة"(الإنعام 154 والقصص 43)، "ولقد أتينا موسى وهارون الفرقان وضياء وذكراً للمتقين"(الأنبياء 48)، "البينات"(البقرة 92و153)، "التوراة فيها حكم الله"(المائدة 476). مع أن رسالة القرآن مهمة إلا أنك لن تجد فيه رسالة غفران خطايا أو تأكيد خلاص أو تطميناً بخصوص الأبدية. ولكن أهمية القرآن تأتي في رسالته التي فيها يوجه قارئيه إلى الكتاب المقدس، كتاب النور والهدى والرحمة وحكم الله، حيث يجد الإنسان رسالة الخلاص المنشودة، ولأجل ذلك التوجيه الذي أخذه القرآن على عاتقه، اقتبسنا نحن آياته علَّ القاريء يعقل ويؤمن. ويستمر القرآن في الإشارة إلى الكتاب المقدس حاثّاً المسيحيين واليهود على الإيمان الأقدس به، قائلا:"قل يا أهل الكتاب لستم على شيء حتى تقيموا التوراة والإنجيل"(المائدة 721). كما أنه حث المسلمين على الإيمان به، قال:"يا أيها الذين آمَنُوا آمِنُوا بالله.. والكتاب الذي أَُنزل من قبل (أي الكتاب المقدس).."(النساء 136). وكلما قرأت القرآن تجده يوجه أنظار قارئيه إلى الكتاب المقدس لأن الكتاب المقدس لا يتكلم عن أسس علمية وقيم أخلاقية فقط بل وحده يحوي رسالة الخلاص وغفران الخطايا وتأكيد الأبدية، التي يحتاجها كل إنسان. لذلك يحث القرآن كلَّ مسلم قائلاً:"فاسألوا أهل الذكر (التوراة والإنجيل) إن كنتم لا تعلمون"(الأنبياء 7)
    يا ليت أصدقائي المسلمين يطيعون تلك الآية ويقرأون هذا الإنجيل علهم يعقلون ويأتون إلى معرفة المسيح المخلصة. وما معنى آيات القرآن إلا توضيحاً وتحذيراً أن كل من يعرض عن الإيمان بالإنجيل يكون قد أعلن عصيانه على أوامر الله وتمرده على كلمة الله. فماذا يكون عذره في يوم الحشر، يوم يقف الإنسان أمام الله ليعطي حسابه الأخير؟ وإن كانت رغبة قلبك أن ترث الحياة الأبدية وجنة النعيم، فما عليك إلا أن تؤمن بالكتاب المقدس وتعمل بأحكامه فتجد فيه الوسيلة الوحيدة للتوفيق بين عدالة الله ورحمته، وتختبر غفران الخطايا والتطهير من آثامك فتحصل على السعادة الأبدية بالمسيح يسوع الوجيه في الدنيا والآخرة. وهكذا يصبح بإمكانك أن تتأكد من المكان الذي ستقضي فيه أبديتك ويصير باستطاعتك أن تقول:"أنا عالم بمن آمنت وموقن أنه قادر أن يحفظ وديعتي إلى ذلك اليوم"(1تيموثاوس 12:1



    رسالة
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 20
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 12/10/2010

    NBNBN رد: قصد القرآن‎

    مُساهمة من طرف رسالة في السبت 30 أكتوبر 2010, 3:40 am

    حاول ان تكمل الايات .. وتفهمها قبل ان تنقلها

    يا أيها الذين آمَنُوا آمِنُوا بالله ورسوله( اي محمد صلوات الله وسلامه عليه).. والكتاب الذي نزل على رسوله ( اي القران الكريم )والكتاب الذي أَُنزل من قبل (أي الكتاب المقدس).

    لا تحاول قص ما يعجبك من الايات ليوافق هواك ..

    ومع هذا كله فقد اثبت القران الكريم ان الدين الاسلامي نسخ جميع الاديان

    السماوية السابقة .. وهذا لم يوافق هواك وغير ذلك الكثير ..

    ( ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين )


    saafisarra
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 23
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 03/09/2010

    NBNBN رد: قصد القرآن‎

    مُساهمة من طرف saafisarra في الأحد 31 أكتوبر 2010, 11:34 am

    مع أن رسالة القرآن مهمة إلا أنك لن تجد فيه رسالة غفران خطايا أو تأكيد خلاص أو تطميناً بخصوص الأبدية
    بسم الله : والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا لهم فيها أزواج مطهرة وندخلهم ظلاً ظليلاً
    بسم الله : ‏إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا * حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا * وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا * وَكَأْسًا دِهَاقًا * لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًا * جَزَاءً مِنْ رَبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا‏
    {وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [البقرة : 25]

    {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [البقرة : 82]

    {قُلْ أَؤُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذَلِكُمْ لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ} [آل عمران : 15]

    {وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [آل عمران : 107]

    {أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ} [آل عمران : 136]

    {لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلًا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ لِلْأَبْرَارِ} [آل عمران : 198]

    {تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} [النساء : 13]
    {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِلًّا ظَلِيلًا}
    [النساء : 57
    {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا} [النساء : 122]

    {فَأَثَابَهُمُ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ} [المائدة : 85]

    {قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} [المائدة : 119]

    {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [الأعراف : 42]

    {خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ} [التوبة : 22]

    {وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} [التوبة : 72]

    {أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} [التوبة : 89]

    {وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} [التوبة : 100]

    {لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلَا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلَا ذِلَّةٌ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [يونس : 26]

    {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَخْبَتُوا إِلَى رَبِّهِمْ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [هود : 23]

    {وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ} [هود : 108]

    {وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ} [إبراهيم : 23]

    {خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا} [الكهف : 108]

    {جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ مَنْ تَزَكَّى} [طه : 76]

    {الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [المؤمنون : 11]

    {قُلْ أَذَلِكَ خَيْرٌ أَمْ جَنَّةُ الْخُلْدِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ كَانَتْ لَهُمْ جَزَاءً وَمَصِيرًا} [الفرقان : 15]

    {خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا} [الفرقان : 76]

    {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُمْ مِنَ الْجَنَّةِ غُرَفًا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ} [العنكبوت : 58]

    {خَالِدِينَ فِيهَا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [لقمان : 9]

    {وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ} [الزمر : 73]

    {أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [الأحقاف : 14]

    {لِيُدْخِلَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَكَانَ ذَلِكَ عِنْدَ اللَّهِ فَوْزًا عَظِيمًا} [الفتح : 5]

    {يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} [الحديد : 12]

    {لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} [المجادلة : 22]

    {يَوْمَ يَجْمَعُكُمْ لِيَوْمِ الْجَمْعِ ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحًا يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} [التغابن : 9]

    {رَسُولًا يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحًا يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا قَدْ أَحْسَنَ اللَّهُ لَهُ رِزْقًا} [الطلاق : 11]

    {جَزَاؤُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ} [البينة : 8]

    أيكفيك هذا القدر من الآيات أو لا؟؟؟؟؟؟
    ذلك وعد الله حقا

    وما معنى آيات القرآن إلا توضيحاً وتحذيراً أن كل من يعرض عن الإيمان بالإنجيل يكون قد أعلن عصيانه على أوامر الله وتمرده على كلمة الله
    صحيح أخي و ذلك كان حال الناس حين بعث الله سيدنا موسى و عيسى عليهما أفضل السلام حيث كذبه قوم و صدقه قوم آخرون فأنزل الله الآيات فيمن كذبه و حرف كتابه و وعده بالنار و ذلك الوعد الحق بما كانوا يفعلون

    فتجد فيه الوسيلة الوحيدة للتوفيق بين عدالة الله ورحمته، وتختبر غفران الخطايا والتطهير من آثامك فتحصل على السعادة الأبدية
    أي عدالة ان كان الله قد عاقب ابنه على خطأ لم يفعله كما تؤمنون فمهما بلغ حب الله للعبد الا أن ما فعله لا يدل أبدا على عدالة لأنه قتل ابنه بدون ذنب ثم ان الله عندكم لو كان يحبكم لكان قال لكم اعملوا الصالحات و آمنوا بالله و صلوا و خافوا وعيدي و خافوا النار تفلحون تلك هي العدالة لا أن يقتل ابنه ليفديكم و منكم الآن من يذنب و يعصي ثم يقول المسيح يخلصني بل أعمالكم التي تحدد مكانكم في الجنة أم في النار و لا قدرة لمخلوق مهما كان أن يدخلك الجنة الا بعملك أنت
    ثم ان الله رحيم أولا يستطيع و هو القادر أن يغفر لكم دون التضحية بابنه

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 أغسطس 2018, 1:09 am