منتدى شباب مسيحى

اهلا بيك فى منتدى شباب مسيحى انت غير مسجل فى المنتدى يمكنك التسجيل عن طريق الضغط على كلمة تسجيل
لتصلك كل ماهو جديد من موقعنا

    اقوي فيلم يرد علي كل ادعاءات المشككين في ظهورات العذراء

    شاطر

    atef_wagih
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 1
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 10/02/2010

    NBNBN اقوي فيلم يرد علي كل ادعاءات المشككين في ظهورات العذراء

    مُساهمة من طرف atef_wagih في الأربعاء 10 فبراير 2010, 3:48 pm

    أقوي تفنيد علمى لكل إدعاءات المشككين فى
    ظهورات أمنا العذراء القديسة مريم

















    Part 1:
    [youtube]https://www.youtube.com/watch? v=hHaQIzims4w[/youtube]

    Part 2:
    [youtube]https://www.youtube.com/watch? v=3EjVkia3acI[/youtube]

    Part 3:
    [youtube]https://www.youtube.com/watch? v=HZ9nnCY4GHc[/youtube]

    Part 4:
    [youtube]https://www.youtube.com/watch? v=VWbr84gcUr8[/youtube]

    Part 5:
    [youtube]https://www.youtube.com/watch? v=YvWeDpLG8Mk[/youtube]

    Part 6:
    [youtube]https://www.youtube.com/watch? v=ClBBcZ_ tV5I[/youtube]

    Part 7:
    [youtube]https://www.youtube.com/watch? v=egq1PMX- 0kA[/youtube]

    Part 8:
    [youtube]https://www.youtube.com/watch? v=fgY1yl5IY00[/youtube]




    نيللى جمال
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 4
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 07/05/2010

    NBNBN رد: اقوي فيلم يرد علي كل ادعاءات المشككين في ظهورات العذراء

    مُساهمة من طرف نيللى جمال في الجمعة 07 مايو 2010, 1:33 pm

    شكرا

    ريناد
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 8
    الجنسية : يا وطنا دام عزك شامخ والدين سيرة مارضينا غير أرضك نسكن ونعشق ثراها
    . :
    My SMS : منتدى شباب مسيحى
    تاريخ التسجيل : 07/05/2010

    NBNBN رد: اقوي فيلم يرد علي كل ادعاءات المشككين في ظهورات العذراء

    مُساهمة من طرف ريناد في الجمعة 07 مايو 2010, 3:36 pm

    تتبوأ مريم عليها السلام مكانة عظيمة في قلوب المسلمين ونفوسهم ، ولها شرف عظيم ودرجة عالية في دينهم ، ولم يتحدث عنها القرآن الكريم والسنة النبوية إلا بكل احترام وتكريم فهي المرأة العظيمة التي اصطفاها الله قبل أن يخلقها لتخدم بيت الله وتلد نبيا عظيما بمعجزة إلهية قريبة من الخيال ، يقول تعالى متحدثا عن مريم البتول:

    إِذْ قَالَتْ اْمرَأةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِيْ بَطْنِي مُحَرَّراً فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ) آل عمران 35 ثم قال عنها سبحانه: فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً ) آل عمران 37 ، وقال تعالى: (يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ اْصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاْصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينْ )آل عمران 42 ،

    فهذه الآيات وغيرها تظهر مكانة هذه المرأة المباركة عند المسلمين فهي مصطفاة مطهرة من الله ، اصطفاها لا على نساء عصرها فحسب بل على نساء العالمين جميعا .





    ومن مكانة مريم عليها السلام لدى المسلمين أن الله ذكرها كثيراً في القرآن الكريم إذ ذكرها باسمها الصريح أربعا وثلاثين مرة ، دون أن يذكر غيرها من النساء باسمها الصريح ، بل سمى القرآن الكريم سورة من سوره باسمها وهي المرأة الوحيدة التي سميت باسمها سورة في القرآن الكريم ، وهذا دال على عظم مكانتها وعلى صدق النبي محمد صلى الله عليه وسلم إذ لو كان القرآن من عنده لتحدث عن بناته أو زوجاته ولسمى إحدى السور باسم إحداهن .



    وآيات القرآن الكريم عامة وآيات سورة مريم خاصة تحدثت عن هذه المرأة بكل احترام وتكريم مدافعا عنها ومبرئا لها من أي تهمة أو منقصة يريد أعداؤها إلصاقها بها ، فهي الشريفة الطاهرة العفيفة التي أحصنت فرجها وحافظت على عرضها وأطاعت ربها فكانت من القانتين قال تعالى: ( وَالتِيْ أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيْهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنْ الْقَانِتِينَ )التحريم 12 .



    وحينما تحدثت آيات سورة مريم عن ولادتها لهذا النبي العظيم تحدثت عنها بكل احترام وتوقير بل وبكل وضوح أن كل ما جرى كان بوحي من الله إلى البشر ، وبرعاية وعناية منه سبحانه ، بل دافع الله عنها من اتهام الأعداء لها دفاعا فاجأ الجميع من أحبابها وخصومها على لسان ابنها الرضيع الذي أنطقه الله إعجازا ليدافع عن أمه ، ويبين مكانته في هذه الدنيا ، قال تعالى: ( فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نَُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي المَهْدِ صَبِيَّا ، قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللهِ آتَانِيَ الكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيَّا ) مريم 30 .



    ولمكانة هذه المرأة العذراء الشريفة قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كَمُلَ من الرجال كثير ولم تَكْمُل من النساء إلا مريم ابنة عمران ، وآسية امرأة فرعون ) ( رواه البخاري ومسلم ) ، وقال أيضا عليه الصلاة والسلام : ( خير نسائها مريم ابنة عمران وخديجة بنت خويلد ) ( رواه البخاري ومسلم

    ومدحت بطيبة طه بمديح"بين يديه فوضت الامر أليه فخترلي رسول الله
    تلاوة من سورة مريم



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 23 مايو 2018, 9:49 pm